وكالة ستاندرد آند بورز تخفض من توقعاتها لمعدلات نمو الاقتصاد الصيني خلال العام الجاري

اقتصاد
omar8 فبراير 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
وكالة ستاندرد آند بورز تخفض من توقعاتها لمعدلات نمو الاقتصاد الصيني خلال العام الجاري

أعلنت شركة ستاندرد آند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية، عن توقعاتها حيال معدلات نمو الاقتصاد الصيني لعام 2020 الجاري، حيث اشارت إلى أن توقعتها حيال الاقتصاد الصيني انخفض إلى 5 %، بدلا من التوقعات السابقة والتي أشارت إلى أن معدلات النمو الصيني سابقا حول معدلات 5.7 %، وذلك إثر الآثار السلبية المترتبة على انتشار فيروس كورونا الجديد.

وقال كبير اقتصاديي آسيا والمحيط الهادي في وكالة ستاندرد آند بورز الائتمانية أن “معظم الأثر الاقتصادي للفيروس التاجي سيكون محسوساً في الربع الأول، وسيكون التعافي الصيني متوطداً بحلول الربع الثالث من هذا العام”.

إلا أن الوكالة الائتمانية اشارت في الوقت نفسه أن انخفاض معدلات نمو الاقتصاد الصيني بمقدار نقطة مئوية، سيكون له أثر ملموس على معدلات النمو العالمي.

وكان المحلل والخبير النفطي، محمد الشطي، قد أدلى بتصريحات لصحيفة الرأي الكويتية أشار خلالها إلى أن مخاوف المستثمرين من تأثيرات انتشار فيروس كورونا الجديد في الصين، خفض من معدلات نمو الطلب الصيني على خام النفط بنحو 300 ألف برميل يوميا خلال عام 2020، مشيرا إلى أن أغلب التأثيرات السلبية لهذا الأمر سيكون خلال الفصل الأول من العام الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن الاقتصاد الصيني قد نال خسائر كبيرة في أول أيام العمل عقب انتهاء عطلة رأس السنة الصينية، جراء مخاوف المستثمرين من الآثار السلبية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا الجديد، وإعلان عدد من شركات الطيران لرحلاتها الجوية من وإلى الصين، فضلا عن غلق السلطات الصينية لعدد من المقاطعات الصينية ومنع التنقل إليها، وغلق عدد من اشلركات والمصانع، في محاولات لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.